عيد الميلاد في مدينة القامشلي

في صباح يوم الثلاثاء 25 كانون الأول لعام 2012 احتفل قدس الأب يوحنا لحدو بالذبيحة الإلهية على مذبح كنيسة القديس العظيم مار أفرام السرياني للسريان الأرثوذكس في مدينة القامشلي, وذلك بمناسبة عيد الميلاد المجيد.


وقد عاونه قدس الأب ملكي عشو كاهن كنيسة القديسة فبرونيا والقديس مار جرجس.
وخلال القداس الإلهي تحدث قدس الأب يوحنا لحدو في موعظته عن ميلاد المخلص ومجيئه إلى هذا العالم ليخلصه من الخطيئة التي ارتكبها أبوينا آدم وحواء، وذكر بأن الرومان الذين كانوا يريدون السوء للشعب المسيحي هم نفسهم الذين عبدوا الطرق آنذاك وهيئوها لنشر البشارة المسيحية في أقطاب المسكونة كافة، وفي نهاية موعظته هنأ قداسة بطريركنا مار إغناطيوس زكا الأول عيواص بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس في العالم أجمع، وتمنى له وللمجمع المقدس طول العمر والصحة والعافية ليقودوا دفة الكنيسة إلى ميناء المسيح، إضافة إلى دعائه وطلبه من الله أن ينشر الأمن والسلام في وطننا الحبيب سوريا.

 

 

 

أضف تعليق